هذه ليس نهاية قصتك

أحد أكبر التحديات التي يواجهها أغلب مستشارين ومدربين ريادة الأعمال الآن هو معرفة كيفية دفع عجلة أعمالهم إلى الأمام في عالم يتغير باستمرار.



لأنه مع الوباء العالمي ، اضطر العديد من أصحاب الأعمال إلى ايقاف أعمالهم ولو مؤقتًا ، وإجراء تعديلات كبيرة لاتباع إرشادات وتفويضات الحكومة ومراكز مكافحة الأمراض الوقائية ، و المبادرة في تسريح الموظفين ، وإعادة العمل بطريقة مخففة أو عن بعد وتقليل الإنفاق بشكل عام، لأن المحرك لهذا التصرف هو الخوف وعدم اليقين في الأوقات الحالية والاعتبارات الكثيرة.


إذن ، كيف تستمر كمستشار أو مدرب للأعمال في دفع عجلة عملك عندما يكون العديد من العملاء الحاليين أو المحتملين يواجهون ظروف مضطربة؟ إذا وجدت نفسك محتار وغير متأكد و الوضع ضبابي في كيفية المضي قدمًا في عملك الآن ، فإليك 3 طرق للمضي قدمًا:

1. الإبداع والابتكار أساسيان.

التغيير أمر لا مفر منه. تفشل العديد من الشركات عندما يبقى رواد الأعمال جامدين في طرقهم القديمة بدلاً من التكيف وإيجاد فرص جديدة وسط التغيير, إذا كانت أعمال التدريب الخاصة بك ستستمر فأنت بحاجة إلى معرفة كيفية إحتضان التغيير للتعرف على نقطة التحول .

اعتبرها فرصة للتفكير خارج الصندوق والعثور على إمكانات غير مستغلة وتنفيذ طرق جديدة لتحقيق الربح. إذا لزم الأمر قم بتعديل إستشارات ودورات في الوقت الحالي من خلال الإستماع إلى ما يحتاجه عملائك الآن. لأنه قد لا يحتاجون إلى تدريبك المعتاد على بناء البزنس بقدر ما قد يحتاجون إلى معرفة كيفية البقاء و الاستدامة من خلال متغيرات قرارات الحكومة.


في أعمال التدريب الخاصة بك ، كن مبدعًا و إبحث عن إمكاناتك غير المستغلة وساعد عملائك على القيام بنفس الشيء. على سبيل المثال ، إذا كان عميلك يمتلك شركة تنظيف تخدم المباني وهي متعثرة حاليًا ، فقد تساعده في التفكير في التحول الى تقديم خدمات تطهير المنازل أو غيرها من المرافق التي تحتاج إلى هذه الخدمات في الوقت الحالي.

أو إذا كنت تدرب صاحب متجر ملابس ، فربما يكون الحل هو مساعدته على توسيع سوقه من خلال بناء تواجده عبر الإنترنت والتسويق لقاعدة عملاء أوسع. أيًا كان المجال الذي قد يكون فيه عملائك ، أو أيا كانت الصعوبات التي يواجهونها حاليًا ، اسألهم كيف يمكنهم تعديل نموذج أعمالهم للعثور على مراكز ربح جديدة.


نظرًا لأن العديد من الشركات تكافح الآن ، فقد حان وقتك كمستشار أو كمدرب للتألق. إن مساعدة أصحاب الأعمال على التغلب على التحديات الصعبة من خلال التفكير بشكل مختلف هو ما تقوم به. الآن أكثر من أي وقت مضى ، تحتاج الشركات إلى شخص لديه المعرفة والحكمة والبصيرة التي تحملها.

2. قم بتعديل أهدافك المالية

الحقيقة هي أن طبيعة الإنفاق تتغير في أوقات عدم اليقين. لسوء الحظ إن الملايين عاطلون عن العمل الآن وعندما يشعر الناس بعدم اليقين ، لا شعوريا نجد نفسنا نحافظ على المال ونوفره حيثما أمكن ذلك. إذا كان عملك في مجال التدريب قد حقق نجاحًا ماليًا ، فهناك بعض الخطوات العملية التي يمكنك اتخاذها.


الأول هو إعادة فحص المركز المالي و الأهداف المالية. ألق نظرة عن كثب على جميع النفقات وتخلص من أي نفقات إضافية لا تحتاجها الآن. ألق نظرة على الأموال القادمة (الإيرادات) وخصص منها لتغطية النفقات الأساسية حسب الحاجة.

حتى إذا كان إيراد العمل يبدو أبطأ في الوقت الحالي ، أو إذا كان عملائك الحاليين غير قادرين على الدفع ، فلا تدع ذلك يمنعك من إنشاء المزيد من الأعمال الجديدة. هناك أناس يحتاجون إلى تدريبك ؛ اذهب واعثر عليهم!

3. اعتن بنفسك

هل تعلم أنه ليس من الأنانية أن تعتني بنفسك؟ نحن لا نقول أن نتجاهل نهمل كل من حولنا ولكن من أجل خدمة الآخرين وقيادتهم بشكل جيد يجب أن نكون في وضع مادي وعقلي جيد للقيام بذلك. لقد حدث الكثير من المتغيرات هذا العام ، وشهدنا جميعًا قدرًا كبيرًا من التغيير والتحديات الجديدة التي يجب التغلب عليها ، لذا فلدينا نعمة.


ليس لك الحق في الاحتفاظ في الخوف والقلق واليأس داخل ذهنك لمدة طويلة , ولكن كن على دراية و وعي بصحتك العقلية والعاطفية والجسدية.

من أهم الأشياء التي يجب أن لا تتخلى عنها , التنزه والتمارين الجسدية والصلاة والتواصل مع الأصدقاء والعائلة ، وأخذ قسطًا من الراحة من التفكير في العمل ، ومشاهدة فيلم مضحك ، والضحك ، وتناول الأطعمة المغذية ، والاستمتاع بالحياة ، ودائمًا نأمل للأفضل.

قد تبدو الأمور ضبابية و درجة عدم اليقين عالية وصعبة في الوقت الحالي ، ولكن لديك دائمًا خيارات. اختر أن تفعل كل ما يلزم للنجاح ، واختر أن تكون حكيمًا في أموالك ، واختر أن تكون من نوع المستشار أو المدرب الذي يلهم الآخرون.



هذه ليس نهاية قصتك ، إنها مجرد فصل واحد ، ويمكنك أن تثق في أن هناك أشياء جيدة قادمة! 


إذا كانت لديك تحديات معينة ترغب في العمل عليها ، فلا تتردد في الاتصال بنا للحصول على الدعم. نحن هنا من أجلك!

مع تمنياتي لكم بالتوفيق

محمد خليفة الجيماز

خطط الأعمال
تصميم الأعمال
دراسات
إعادة تأهيل
الإشراف والتنفيذ
إستقرار الأعمال
الشريك
قطاع الطيران
خطط الأعمال
تصميم الأعمال
دراسات
إعادة تأهيل
الإشراف والتنفيذ
إستقرار الأعمال
الشريك
قطاع الطيران
  • Twitter - White Circle
  • White Instagram Icon
  • White LinkedIn Icon
  • w-facebook
  • Google+ Clean
  • Telegram

© 2019 Strategic Brand Company, Kuwait       PMI Member ID:1498903